الجمعة، كانون الأول 31، 2004

المونوبولي حرام

تريد أن تلعب مونوبولي؟ STOP
فقد حرّم الرسول (صلعم) المونوبولي.
سؤال على islamweb.net
السلام عليكم أود السؤال عن بعض الألعاب الموجودة في السوق التي تعتمد على بعض من الحظ مثال لعبة مونوبولي ففيها يلعب الكبار والصغار على شكل دائرة يرمي فيها اللاعب النرد ثم يمشي إلى الإمام ويقطع مراحل إلى أن يصل إلى مكان معين فاما يشتريه وإما لا وهكذا فهل هي حرام أم حلال وهل يدخل فيها التحريم الوارد في لعب النرد كلعبة الطاولة أم أن الموضوع هنا يختلف قليلاً؟
الفتوى: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فكل لعبة دخل فيها النرد فهي محرمة، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لعب بالنردشير فكأنما صبغ يده في لحم خنزير ودمه" رواه مسلم. والنردشير هو النرد، عجمي معرب، و(شير) معناه حلو.
وعن أبي داود وابن ماجه: "من لعب بالنرد فقد عصى الله ورسوله" فهذا عام في لعب النرد سواء الطاولة و غيرها. والله أعلم.
بس



هناك 13 تعليقًا:

Rafeed يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
Arabi يقول...

thanks for passing by.
Yes I mind.
و انا أقولها لك الآن أخرج من هذه المدونة دون عودة إن لم تعجبك, فأنا لا أرحب بقليلي الأدب و المتفلسفين. إن كان لديك اعتراض أو زيادة على جوهر ما كتبت, كان به و إن لم يكن فلا داعي لتعليقات ساذجة حمقاء كهذه. علم نفسك الأخلاق قبل التحدث إلى الغير عنها يا متفذلك. ربّ نفسك و اذهب عائدا إلى من علمك الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر و اسأله عن آداب الحديث قبل أن تكتب مداخلة تذكرني بالغباء و التياسة و التفلسف الذين لا يصاحبهم تعليم أو عقل..
لست هنا لجمع الأتباع و لن أرشح نفسي لإنتخابات البلدية.
بس

ihath يقول...

إعطاء النصائح هو مرض نفسي يجعل المريض أن يغطي على مشاكله الشخصيه بأنه يظهر مشاكل غيره. عندما يعطيني احد نصيحه دائما أسأله "أعطيني قصه تحكي لي عن كيف طبقت النصيحه هذه علي نفسك وفي حياتك" في معظم الأحيان تجد الإنسان يسكت بعد هذا السؤال

R يقول...

ظننتُ التحريم سيكون سببه استخدام المال أو شبهة المراهنة. ما علاقة النرد بالموضوع؟
يمكنك التغلب على هذا باستخدام أوراق اللعب: من واحد إلى ستّة بديلاً للنرد، وكفّ عن وضع العُقدة في المنشار يا عُمَر.
كذلك يمكنك استخدام الحاسوب اللهلوب لتوليد أرقام عشوائيّة من واحد إلى ستّة.
كلّ عام وأنت بخير.

Arabi يقول...

إيهاث أوافقك مئة في المئة و خصوصا في حالة هذا الشخص. وددت لو انه كان أكثر أدبا في طلباته.
بالمناسبة مدونتك الإنجيليزية مثال رائع على النصاءح بشكل قصص.

بس

Arabi يقول...

رامي كل شيئ لدينا يمكن تحريمه بناء على الأحاديث. و إذا زرت ذلك الموقع فسترى أنهم يحرمون و يحللون على أساس الصحابة حتى لو لم يكن هناك حديث او آية في القرآن.
و انا أموت في البوكر:)

بس

Mohammed يقول...

عمر ، شوف يا حبيبي ، خلينا نطلع من فتوى المونوبولي الكوميدية اللي اكيد انت عارف موقفي منها

بس فكر معاي: أسلوبك العادي انك تقول
ولاد القحبة الأغبياء الشراميط خصومي الفكريين


( اصلا أحلى حاجة في كتابتك انك
spontaneous
بتفكرني لما
أتناقش انا و اصحابي و احنا قاعدين على القهوة)

أوكي ؟

العيب بهذا الموضوع انه بيعطي اللي بيكلمك انه يقولك لأ انت اللي كذا و كذا و كذا

و أنا مش شايف ان الشخص اللي طلب منك انك تحاول تتفهم خصومك غلط كتير

و لا ايه ؟

ihath يقول...

الله يشفي كل الناصحين
وانا انصح كل المصابين بمرض النصيحه المزمن ان يستشيروا دكتور في الحال لغرض العلاج.

أوف! يخرب بيت....!

إنعديت وصرت أعطي نصايح أنا كمان
يظهر انه مرض معدي

خلاص! رح اسكت احسن الوضع خطير

Arabi يقول...

صح يا محمد و لكن طريقة سؤاله كانت سيئة و هذا ما أساء إلي و ليس مجرد مداخلته على كل حال أنا يجب علي أن أتأدب قليلا فعلا لأن هناك شخصان قدما شكاوى بالأيميل. و قالوا أنه يدخل أو ينظر في مدوناتنتا جميعا أطفال.

اشتقنا لك يا محمد يا أخي إنت فين يا عم؟

إيهاث لا تتركي النصح و إن طلبتي علاجا فلن أعطيك. هذا الشاب الذي داخل في البداية لم ينصح و إنما سبني تقريبا.
بس

Shabayek يقول...

سامحني ما فهمتش كلامك قوي

أنت بتتريق على الشيخ ولا على حديث الرسول

يعني لو صح الحديث دا عن الرسول صلى الله عليه وسلم، حيكون إيه موقفك؟

سؤال:
هل بالسهولة دي نتجرأ على رجل دين؟ حتى ولو اختلفنا معاه في الرأي؟

أنت بتنادي باحترام اختلاف الرأي، ودا اختلاف في وجهات النظر،
بعض التعليقات جاءت حادة وخارجة، ولم تعلق أنت عليها،
ما يعني موافقة ضمنية منك...

أنا رأي أن الأمور الدينية، وخصوصاً نقاط الخلاف،
لازم نكون حذرين قبل ما نهاجم رأي على حساب رأي.

أنا شايف إن ما ينفعش تسيب الأمور عايمة كدا

اخرج علينا برأيك، ابحث في صحة الحديث
واعرض لنا التفسيرات والفتاوى اللي اتبنت عليه
وفي الآخر قول رأيك واجتهادك

لكن تفتح الباب وتسكت
ما يصير

مشكور

Arabi يقول...

سلام يا شبايك
أعلم أني لن أستطيع نقل الصورة إليك كاملة إذا اكتفيت بالإجابة على قدر سؤالك. سأحاول قدر المستطاع.
أولا أنا لا اتتريق على الشيخ و معاذ اللع أن اتتريق على الرسول.
ثانيا لو كان حديث الرسول صحيحا مئة في المئة أي كالقرآن تماما لصدقت و قبلت و لكن هذا مستحيل فلا حديث كحديث القرآن. و الحديث النبوي صحح و ضعف بناء على علم مستحدث و كل علم عرضة لإختلاف علمائه, أما القرآن فلا. لأن صحة القرآن لا تحتاج إلى علم يزكيها و الكل مجتمع على ذلك.

"هل بالسهولة دي نتجرأ على رجل دين؟ حتى ولو اختلفنا معاه في الرأي؟"
صغ السؤال مرة أخرى فهو مبهم و ليكن هكذا: هل تتجرأ على رجل دين إذا اختلف بالرأي معه؟
أولا لا قداسة لرجل الدين و لكن احترام فقط كاحترام أي إنسان آخر.
و إذا أخطأ صح بل قد يجب النقد و انا هنا أعترف أني كنت فظا.
و بالنسبة لما قاله الآخرون فلا علاقة لي به هو رأيهم و انا لا أرى السطور التي تجرح.

"لكن تفتح الباب وتسكت
ما يصير"
لم أسكت يا أخي.
أما بالنسبة لصحة الحديث فأنا يا شبائكي أعتقد بعدم وجوب استخدام الأحاديث في التشريع لأسباب كثيرة. أهمها أن صحة الأحاديث التي يقال أنها صحيحة ليست نهائية و ان رجلا مثل محمد ناصر الدين الألباني ما زال يصحح و يضعف إلى يوم توفي في العقد السابق.
تستطيع أن تبحث عن الحديث في الشبكة لتعرف إن كان صحيحا أم لا برأي البخاري أو مسلم.
بالنسبة لي لا أقول أن كل الأحاديث كذب على الرسول و إنما متأكد من أنه ليس هناك طريقة لإثبات صحتها كما هو الحال في القرآن الذي لا يحتاج إلى دليل.
و لذا لا أقبل مصدرا تشريعيا غير القرآن و العقل.
أخي انا لا أؤمن بأي حديث بعد حديث القرآن "كنصٍ مقدس"
قال تعالى: "تلك آيات الله نتلوها عليك بالحق فبأي حديث بعد الله و آياته يؤمنون" الجاثية 6.

و القرآن هو أصدق الحديث: "الله لا إله إلا هو ليجمعنكم إلى يوم القيامة لا ريب فيه و من أصدق من الله حديثا" النساء 87

و القرآن يكفيني "فغير الله ابتغي حكما ، وهو الذى أنزل اليكم الكتاب مفصلا"
الأنعام 114

شكرا على مرورك و سامحني على فظاظتي التي تظهر أحيانا

سلام

بس

Shabayek يقول...

هلا بالطيب

سامحني، اليوم الشغل خفيف وعندي وقت أرد عليك بسرعة...

أشكرك على توضيح الأمور، أي أنك لا تؤمن بأن درجة صحة/صدق القرآن مثل تلك للأحاديث النبوية، وأنا أتفق معك هنا...

لكني لا أترك الأمر برمته، نعم بعض الأحاديث عليها خلاف، وبعضها اتُفق على صحته، ولعن الله من وضع الأحاديث الكاذبة ليفسد علينا ديننا...

حل المشكلة يكمن في تفسير معنى كلمة "آيات الله"، التي استخدمتها في ردك الأخير، آية من ضمن معانيها المعجزة والإعجاز وبلوغ قمة الكمال...

أرى إنك إن شاء الله وبعد أن تقطع شوطاً في دراسة اللغة العربية، ستعود للأحاديث مرة أخرى، وسيفتح الله عليك فتعرف الصحيح من الضعيف بمجرد قراءة كلمات الحديث...

بالمناسبة، قبل أن تظن بي الظنونا، أنا أيضاً لعبت مونوبلي، لكني أعلن إفلاسي قبل أقراني، فتراني أُحجم عنها...

وأهلاً بك وشكراً على ردك

Rafeed يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.