الثلاثاء، شباط 01، 2005

الفَقيه مُصلِح؟

أزور موقع الجزيرة على الأقل مرة يوميا و لاحظت في آخر فترة إعلانا للشبكة الإسلامية على معظم صفحات الموقع. زرت سوق الفتاوى من قبل و أتحفت إخوتي بفتواهم بتحريم المونوبولي لأن الرسول حرم كما يدعون كل لعب يتورط فيه حجر زهر(نرد) لأن من لعب بالنرد فكأنما لطخ يداه بدم و لحم الخنزير!!!. كانت لي زيارة أخرى اليوم فجذبني قسم فتاوى يخص الأحاديث فوجدت في طيّه أبوابا أخرى أحدها "شبهات القرآنيين". 4 فتاوى تكفر القرآنيين(المفتون في هذا الموقع يؤمنون بأن الأحاديث التي جمعها هبيبي البخاري و غيره تنسخ القرآن يعني تلغي بعض أحكامه يعني تلغي كلام الله). و مع اني لا أتفق على كل ما يقول به القرآنيون,أرسلت إلى إدارة سوق الإفتاء طالبا منهم أن يُظهروا مع كل تكفير بطاقة رخصة التكفير التي يدعون بشكل مبطن حيازتها. و هذه لا يعطيها إلا الله طبعا. و قلت أننا بحاجة لرؤية بطاقتكم حتى نثق بكم و نقتل الكفرة الذين تكفّرون أو حتى نسمي بالله ثم ننحرهم كنحر النعاج.
بعد ساعات من قراءة فتواى تكفيرية عديدة و جدت أيضا فتاوى أصدروها هم أنفسهم يحرمون تكفير الآخرين دون علم(دراسة الشريعة=رخصة تكفير)!
أردت أن أعرف من هم فلم أجد في موقعهم أي إشارة إلى عنوان أو رقم هاتف أو فاكس. و هذا أمر غريب فحتى أتفه المواقع تعتد بهذه الأمور.
و جدت ضالتي عندما عدت إلى الفتاوى. ستجد تحت كل فتوى هذه العبارة "المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه". هذا الرجل سيصلح السعودية! أحسب الجميع يعرفه.
و بالمناسبة هناك خطاب جديد للظواهري أتاني رابطه من مجموعة بريدية قتالية تبدأ معظم رسائلها ب"...و صلّ على نبي الملحمة أو نبي القتال..". و قال فيما قال انه "ما ذنبنا نحن و ليس بيننا أحد يدعي أنه يتكلم باسم الله!!! و لا نبيه(ص)!!! و لا أنه قد ورث سلطة أو تفويضا أو توكيلا ينزهه عن الخطأ أو يعفيه من النقد أو يمنحه حق التشريع !!! و الحكم !!!و التصرف في أنفس الناس و أموالهم!!!....."
آه العرب و المسلمون يقدمون اعتذارهم لك يا دكتور أيمن فقد فهمناكم غلط. شكرا على التوضيح. كان علينا أن نتبين من نبأ الفاسق الذي جاءنا يقول أنكم تريدون خلافة معاوية و عبد الملك و أنكم تعلنون ما تنكر أنت اليوم!.
آسفين يا سيدي حقك علينا. سلم على لارا كروفت.
بس

هناك 5 تعليقات:

hamad_68 يقول...

حين ينتشر الجهل فى أمة فلا بد من ظهور أمثال هؤلاء..الشئ لزوم الشئ..فى أمة أغلب أهلها يولدون ويموتون دون أن يقرأوا كتابا واحدا..ماذا ننتظر غير ظهور هؤلاء..(القرآنيون كفار)..ولا دليل الا حديث..ان كفروا من يأخذون دينهم من القرآن فقط فقد كفروا الصحابة والتابعين فى القرون الهجرية الاولى..حيث لم يجمعوا الاحاديث الا بعد مايقرب من 300 سنه..

حمد

hamadvision.com

Arabi يقول...

هؤلاء ضلوا ضلالا بعيدا.
السيئ أن الإضافة أو النقص من الكتب شهوة من الشهوات الغريزية على ما يبدوا. أما المسلمون فقد فرّغوا رغباتهم التحريفية في تأليف الأحاديث عوضا عن تحريف القرآن لأن الله قطع عليهم الطريق عندما حذرهم من ذلك مسبقا. و طبعا لا ندري إن كانوا زادوا أم نقصوا في كتاب الله. هذه الأحاديث نفسها تنطوي على الكثير من أقوال تدل على تحريف القرآن. مثال: عائشة تقول أن سورة الأحزاب كانت 200 آية أما الآن فهي بضع و سبعون آية!!ضاع الكثير من القرآن! و هناك المزيد من هذا الهراء في كتب الحديث.
بس

ibn_abdel_aziz يقول...

لفت انتباهي مصطلح فتوي ...وحبيت القي بعض الضوء عليه وكيف انه قد اسيئ استخدامه من الذين ينظر الناس اليهم نظرة القدوة ويأخذون منهم العلم

الفتوي هي حكم مؤقت لوقت مؤقت لشخص ما في مكان ما وزمان ما
ولا ينبغي ان تمتد لتكون " حكما " يتناقله الناس ويطبقونه علي من شاءوا وقتما شاءوا اينما شاءوا

هناك ما يسمي بالمناط...والمناط هو ال Context الذي يجب ان يتوفر ليكون هناك حكم يلائمه ولا ينبغي اطلاقا اطلاق حكم بدون معرفة مناطه ..وعلته والمستفيد منه

مثال :
الزواج ...حكمه العام في الاسلام ...مباح ويستحب للناس فعله
ولا اظن المسيحية تختلف عن الاسلام في هذا المبدا باعتبار ان الزواج مسالة فطرية انسانية وعقلية

لكن مثلا ...لو انا انسان فقير وزواجي من امراة سيؤدي بها الي الضياع ولعله عدلا بها ان تبحث لها عن زوج اخر ...الا اذا رضيت بفقره ولم تبالي ..يصبح الزواج في حق هذا الرجل حراما ..
وهذا حكم غير عام ولا يصح ان يصدره مفتي ....بل كل انسان ادري بنفسه

يعني انا رايت حالات ...الزوج يجب زوجته ومن شدة رفقه بها وانه لا يستطيع ان يعولها لانه فقير..يقول لها ..انا ظالمك والله لا يحب الظلم ...وانا لا اقوم بحاجتك ولا استطيع حتي القيام بمتطلباتك ..فلا تستحي ..لو رايتي انك مظلومة فلننفصل وابحثي عمن يقوم بكي ان شئتي ...فلا استطيع ان اعيش وانا اشعر اني مقصر في حقك ...

هنا هذا الشخص احس انه اذنب وانه ظالم ..فلام نفسه فاحس ان زواجه يسبب ظلم ..فاقترح علي زوجته ليعرفها انه يستشعر انه مقصر ...واختاري

وبغض النظر عن الزوجة وردها ...فان هذا الرجل مثلا وضع زوجته فوق حبه وشهوته وارتباطه العاطفي وكل شئ ..

هل يمكن ان اخذ هذه الحالة واطبقها علي الكل ؟
لا
لان الكل ليس كالكل

المشكلة ان زمان كان الشيخ يقعد مع الشخص ويقولله علي فتوي في حاجة وخلاص
ماكنش فيه تلفزيون ولاانترنت ..دلوقتي الواحد يتصل بالقناة الفضائية ويسال الشيخ ..ويرد ..وعندك مليون واحد يستقبل الفتوي وكله يطبقها علي نفسه
انا شخصيا اري ان هذا في منتهي الخطأ..وانه مضر جدا
فتوي اون لاين ...فتوي فضائية سئ جدا ولا يصلح

وعلي فكرة ..موضوع الفقيه ده مش هو موضوعي ..انا شخصيا مبرتحلوهوش ....انا بس حبيت اضيف شئ من المعلومات عن الفرق بين " الفتوي " و " الحكم "

ربنا يبارك في الجميع ان شا ءالله

The land of Sands يقول...

عزيزي عمر،

أنا سعيد انني تعرفت على موقعك المتميز، و اعدك انني سأزوره من دائما

أحمد بن كريشان
العين-الامارات

http://benkerishan.blogspot.com/

arab girlscool يقول...

This is such a nice addition thanks!!!
شات صوتي شات صوتي
عرب كول
منتديات منتديات عرب كول