الثلاثاء، كانون الأول 07، 2004

طنطاوي فرقاوي زرقاوي خزقاوي

هذه ليست قصيدة و إنما هي تشدق مني و تكلف و تفيهق و لكنها بإيحاء من خبر حقيقي.

أفتى الإمام الأكبر
و الشيخ الأشهر
و رئيس جمهورية الأزهر
و قائد قوات البحر الأحمر
و الملتهم الأعظم لقصب السكر
الشيخ الطنطاوي على وزن الزرقاوي
بشرعية المقاومة في العراق

و تسائل أحد الحاضرين
إن كان الأمر يحتاج إلى سكب الماء على الطين
قائلا:
يا سيد العرب و العجم و البربر و ملك مملكة البظر
لماذا هذه الفسوى؟
أليست مصر هي الأولى
بفسواك هذه حتى تصبح أقوى
و هل هو فرض عين عليك أن تخرج أسبوعيا بهذه الفتوى

و قال إيهاب بن البلعاوي في كتابه "تاريخ القرن العشرين و القتلى الملايين" في الصفحة تسعة و تسعين:
قال لنا عمر بن العربي عن محمد الناشف عن هشام أبو شمعة عن علا الوزني عن طارق بن جزار عن كاظم بن عكاشة عن سمير بن رامي:
أن العرب عجمت رجالها و اختبرت أهل رأيها
و ابتلت نسائها و سبرت ما عند علمائها
فلم تجد أحسن من الخزقاوي وجها و علما و عقلا.
فاعترض ذو العينين و تعجب إغفالهم لما يكثر الخزقاوي من الفسوى
فقال الجمع:
يا ذا العينين
لولا الفسوى لما صلينا و صمنا و تعاملنا بالحسنى
و لما عظم شأننا بين الإنس و الجان
و لما أصبح لدينا تركيا و كردستان
لولا الفسوى لما كان هناك شيعة و سنة
لما كان هناك داحس و الغبراء
و لما كثرت في ارض العرب الغوغاء
لولا الفسوى لما كان هناك بن لادن
و لما كنت تستطيع شراء الدواجن
لولا الفسوى
لما كنت لتشرب البيبسي
و تقعد طول اليوم تفسي
لولا الفسوى لما قُطّعت الرقاب
و لما ضربت زوجتك بالقبقاب
و لما منعت أفلام السكس
و لما قطعت عنك مجلات الجنس
لولا الفسوى لما حررت فلسطين
و لما جاء عرفات بالحل اليقين
روح يا عمي أنت مسكين
و ستأتي كافرا يوم الدين
ممنوع هنا الجيم و السين
يا عميل الأمريكيين
و عبد الإسرائيليين
يا كافر يا زنديق
سنرسلك إلى بلاد البلطيق
أو نرمي بك في الحريق
ماذا تختار؟ أيّ طريق؟

فقام الخزقاوي و قال قبل أن يرد ذو العينين

لولا الفسوى لما حلل دمك
و لما قتلناك هنا يلعن أمك

و كان منهم أن قتلوا ذا العينين رحمه الله.

بس

هناك 6 تعليقات:

Mohammed يقول...

يا عمر كبر راسك من مقالات ايلاف فهي أقصى الوجه المقابل لمنتدى الأنصار
الأمر ليس بالبساطة التي يصةرها المقال
فكما أن هناك من يقول أن كل مقاومة ارهاب و يقول على طنطاوي انه بهذه الفتوى يحلل دماء العراقيين و يوزع الصكوك
هناك من يهتف في وجهه و يقول له أنه يترك دماء العراقيين تسيل و أعراضهم تنتهك على أيدي الأمريكيين
أضف لذلك كله أن شيخ الازهر مسكين يقبض مرتبه من الدولة و معين من الدولة و يرفض ان تتم انتخابات داخل الازهر
و اضف لذلك أن غالبية المصريين مؤيدون للمقاومة العراقية ضد الاحتلال و ان كانوا يختلفون معها و حولها عندما تتخذ ابعادا طائفية و اجرامية و ارهابية ( و في أحيان كثيرة يريح الاعلام العربي جماهيره من هذه الأاخبار ليحافظ لهم على نقاوة الصورة)
ثم أضف أنه في المذهب السني ليس للشيوخ سلطة دينية و لا يطلب من الناس المشي وراءهن ، و أن طنطاوي دوما موصوف يأنه رجل الحكومة و يكرهه النشطاء الاسلاميون لموقفين أولهما انه قال ان أرباح البنوك حلال و الثاني انه ايد حق فرنسا في منع الحجاب في مءتمره الشهير مع ساركوزي وزير الخارجية الفرنسي

كل هذا زوبعة في فنجان
فلا طنطاوي عنده صكوك
و لا أخد سيذهب اليه ليطلبها
و لا تأثير لكل هذه المعارك الكلامية من القوى الهامشية على مصير العراق ، و ان كانت فقط تقوم بتعبئة الاتباع


و بس...

Arabi يقول...

أعرف يا محمد أنه رجل حكومة كغيره من المفتين في الدول العربية الأخرى. هو المقال في إيلاف لم يكن خبرا في الواقع و لكن كلمات رجل زعلان من الطنطاوي.
أنا كمان بأيد المقاومة العراقية و لكن عندما يأتي إفتاء من هنا و هناك و عندما يفعل بعض من يسمون انفسهم بالمقاومة أفعال عجيبة مثل قتل العراقيين بالضبط كما تفعل أمريكا, و عندما يصيح العراقيون بأن لا تتدخلو بشؤون العراق أعتقد أن على الشيوخ هؤلاء ان يسكتو أو تسكتهم الحكومة. لا يأتي من ورائهم خير.

يعني الذي يفتي بالمقاومة الآن من أصدقاء من أفتو بحلال الإستعانة بأمريكا في حرب الخليج.
يا أخي يعني ماذا يفيد إذا قال الطنطاوي أن المقاومة فرض؟ هل في ذلك جديد؟ هل إحتاج الفلسطينيون إلى فتاوى حتى يقاومو؟ لا

و أنا زعلان يا محمد لأنهم هؤلاء الطنطاوي و جماعته كانو السبب المباشر بقتل أناس كثر و معظمهم مسلمين. يخطر على بالي إغلاق مركز إبن خلدون في القاهرة. ليس لدينا في العالم العربي من يتكلم مثلهم بصراحة و عندما كفروا مؤسسي المركز قتل أحدهم و لا أذكر إسمه الآن.
أنا كل ما يزعجني هو الأهمية التي تحظى بها فتاوي هؤلاء الناس.
و الألقاب التي تطلق عليهم. و الله يا أخي عمرو خالد أحسن.
أما بالنسبة للمذهب السني فهو يا محمد واقعيا يجبرنا على إتباع فلان و علان فالعلماء خلفاء الأنبياء. و إذا قدحت بأحدهم فإنسى أمرك.
الله؟ إنت ما سمعتش إزاي بيتكلمو في المسلجد في الكويت.
أنت معتدل يا محمد (و انا كمان) بس أنا فبما كتبت اليوم ألمح إلى مشكلة أخرى قد لا يكون لها علاقة بحرب العراق حتى و هي تقديس الناس و قصة علماء الدين و الرهبنة.
مع الأسف أني لست مسلم مثالي و بالتالي لا أستطيع إقناع حتى أبي أو أمي.
العالم ينظر إلى المظاهر. فإذا كان الزرقاوي و هو الذي طرد من مدرسته لغبائه مرتين قد أطال لحيته, أصبح بقدرة قادر شيخاً يحبه و يعشقه معظم سكان الزرقاء في ألأردن.


بس

ihath يقول...

اي مقاومه و اي بطيخ. هؤلاء ناس مجرمين --- كنت فاكر إنه البعثيين رح يستسلموا بهذه السهوله ؟ اللي بتسميه مقاومه انا اسميه تخريب عشوائ للبلد بغرض الحصول علي الحكم بطرق غير طيمقراطيه.

R يقول...

يا إيهاث!! ما له البطّيخ؟
يبدو لي أنّكِ معادية للقرعيّات !البطيّخ أنواع: منه ما يزرع لتطرية الأفواه وريّها وتلطيف الحلق وتهدئة الروع
ومنها ما يزرع ويُلقى لحمه للأرض، وقشره للبهائم، ويُكتَفى بجمع لبّه.
ولبّ ذلك البطيخ الأخير الصغير، هو اللب المعروف بالأسمر
وقد غنّى له المطربون: حبيبي يا أسمر، أسمر ملك روحي، أسمر يا أسمراني.
والله أعلم

ihath يقول...

معاك حق يا راء....لقد ظلمت البطيخ بمقولتي هذه. بالنيابه عن الشعب العراقي كله اود ان اعبر عن كامل اسفي للبطيخ فهو غير مسؤول عن الاعمال الاجراميه التي تحصل في العراق. بل نعترف بان البطيخ قد جلب السرور والفرحه لقلوب الشعب العراقي حتى في الاوقات الصعبه. الشعب العربي كله يحي البطيخ. وحتى عمر لما يشتري بطيخه يريد ان يريها لكل الجيران من كثر حبه لهذا الثمر. الله يخليك لينا يا بطيخ واعتذر مره اخري

ألِف يقول...

هذه واحدة من أقوى شطحاتك يا عمر، و من أول ما قرأت لك، و الأخرى التي غضبت فيها و المتنبي معك.