السبت، كانون الثاني 15، 2005

تَلوينُ الأَظافِر

في كل انتخابات العالم النزيهة و للتأكد من عدم استخدام الصوت أكثر من مرة يُلَوّنُ إظفر الإبهام لكل منتَخِبٍ بعد تصويته.
كنت أشاهد قبل قليل مقابلة أجراها صحافي تركي مع مصطفى البرغوثي الذي دخل الإنتخابات كمرشح مستقل. المقابلة أجريت يوم الإنتخابات و فور خروج البرغوثي من مركز للتصويت.
قال البرغوثي بأنه لا يثق بنتائج الإنتخابات و أظهر لنا إظفره و قد مسح الحبر الذي عليه بالقليل من الأسيتون مع أن هذا الحبر لا يزيله شيئ في الدنيا دون مرور أيام عليه كما أعرف من الإنتخابات في تركيا هنا.
ما الذي حدث يا ترى و هل كان هذا مُدَبّراً؟! هصصصص اسكت خليها أول انتخابات عربية نزيهة!

بس

هناك 3 تعليقات:

R يقول...

عُمَر.. ماذا حدث يا فتى لمدوّنتك؟ لا أجد بعض المكاتيب القديمة. هل محوتها أم أخفيتها؟
وماذا عن روابطنا لموقعك. هتدوّخنا ليه؟
بس؟

Arabi يقول...

أنا آسف يا رامي حقا نسيت قصة الروابط. كنت اليوم أعدل الفورمات بتاع كتيبات قديمة و محوت البعض منها . لن أفعل هذا بعد اليوم
:)

R يقول...

عن الانتخابات:
-ربّما يكون قطع الأصابع طريقة مضمونة أكثر

عن مدوّنتك:
ـ هل يعني هذا أنّ: قتلت نانسي عجرم؟ :)
ـ